الاستشفاء العضلي بعد التمرين

1
الاستشفاء العضلي

عند القيام بممارسة الأنشطة الرياضية. فإن هاته الأنشطة تقوم بإحداث تدمير للأنسجة في الألياف العضلية. لهذا نحس في اليوم الموالي. بالقليل من الألم في تلك العضلات. خصوصا إذا لم نمارس أي نشاط بدني منذ مدة طويلة لهذا من الأجل التعافي من هذا الألم. يجب اتباع بما يسمى طرق للتسريع في عملية الاستشفاء العضلي. ما هي هذه الطرق؟ وكم تأخذ مدة الاستشفاء العضلي؟. هذا ما سنتعرف عليه في أسطر هذا المقال.

مدة الاستشفاء العضلي

تعتمد مدة الاستشفاء بعد أداء التمارين. على عاملين أساسيين هما اللياقة البدنية للرياضي. ومدة كثافة التمرين الممارس. أحيانا التمارين ذات الشدة الخفيفة لا تحتاج لأكثر من 24 ساعة على التعافي. لكن التمارين ذات الكثافة العالية تحتاج من 48 ساعة إلى غاية 96 ساعة للتعافي التام. وهناك عدة عوامل الأخرى تتدخل في تأخر مدة استشفاء العضلي منها:

  • قلة النوم (السهر) وهو العدو الأول للاستشفاء العضلي خاصة والرياضي على العموم.
  • عدم تناول الكم الكافي من الوجبات.
  • الحالة النفسبة للرياضي.

كما يمكنك القراءة أيضا عن تمارين الكارديو وفوائدها لعضلة القلب

نصائح للاستشفاء

هناك بعض الطرق التي يجب على الرياضي. اتباعها لكي يحضا باستشفاء عضلي سريع هي طرق سهلة وبسيطة ولا تؤثر سلبا على لياقة الرياضي نذكر منها:

  • أولا يجب على الرياضي ترك الأطعمة السريعة واستبدالها بوجبات غنية بالبروتين.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل الماء والعصائر الطبيعية طوال مدة الاستشفاء.
  • ممارسة تمارين الإطالة والتمديد وتعد من أفضل الطرق التي تساعد وتسرع في هذه العملية. حيث يجب ممارستها بعد التمرين مباشرة.
  • تدليك أو مساج للجسم. مثل تمارين التمديد أيضا يعد التدليك أو المساج سواء بالزيوت أو بالات التدليك. من افضل الطرق التي تساهم في تسريع هذه العملية .
  • اخذ حمام ثلجي. ويعد من افضل الطرق التي تساهم في تسريع عملية الاستشفاء. حيث يلجئ لها اغلب الرياضيين. خصوصا في الفترة التي يكون فيها الرياضي في فترة مسابقات متتالية.
  • اخذ قدر كاف من النوم حيث تعود الراحة من العوامل لاساسية التي تساهو في هذه العملية.

هذه أهم الطرق التي يجب عليك اتباعها كرياضي لكي تحضي باسترجاع واستشفاء سريع.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *